هل حقاً سائل الغسيل هذا يقدر يشيل البقع أكثر من هذا ؟

حاب انك تسافر للندن أو جزر الكناري لأن شركة الطيران اختارت لك هالشي ؟

كم بطاقة ائتمانية توفر لك اللي توفره غيرها؟ فعلا خصم 0.2% على البطاقة يوفر لك 100,00 مقدم طلب جديد؟

ايش تتوقع يصير في بلد محافظ عندما تعطي جيل الانترنت 10 ثواني ليعبر عن نفسه؟

ضوضاء، مدة انتباه قصيرة جداً و ما هب و دب من محتوىمنها المفيد والمعبّر ومنها إحتراماً الأقل إفادة.

المسوقين يعتبرون تواجدهم على المواقع الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي فرصة لنشر منتجاتهم، لكن هل تعلم أن مستخدم الانترنت يتعرض بما يقارب 2,210 رسالة/محتوى يومياً[1]. فأين سيقع المحتوى الي تقدمه من بين 2,210 رسالة يومياً؟

15,470 أسبوعياً؟

66,300 شهرياً؟

و أكثر من 800,000 رسالة/محتوى سنوياً؟

ببساطةلا تزيد للضجة!

من أولويات جميع الشركات في ظروف الوضع الإقتصادي الحالي التوفير، لكن الحل اليوم أنك تستخدم وسط إعلامي فعال من حيث التكلفةأكيد مواقع التواصل الاجتماعي.

بعض أكثر الطلبات التي توصل لنا هيأبغى الڤيديو يروح ڤايرل!”

على العين والراسوالكل يبغى هالشي سواء بشركاته أو أعمالهلكن تأكد أن الـ 2,210 رسالة أخرى تطمح لهل الشي يومياً.

التحضير والتحليل الجيد يخليك من أهم 500 رسالة في أي يوم وكل يوم عشان تزيد فرصتكتروح ڤايرل

نرجع لموضوع الڤيديو، نبدأ صح، لأن مستخدمي الانترنت يفضلوا يتلقون معلومات عن منتج معين بواسطة (الڤيديوهات) أربع مرات أكثر من قراءة معلومات المنتج [2]

في دراسة قمنا فيها في الربع الثالث عام 2015 عن المستخدم السعودي . المستخدم السعودي كان يغرد 5 مرات يومياً على تويتر بكتابة نصوص [3]… الآن في 2017 يوجد دراسة من شركة سيسكو (CISCO) وتتوقع بأن الفيديوهات راح توفر 80% من المحتوى الالكتروني بحلول 2019[4] ووجود العروض من شركات الاتصالات في المملكة علىيوتيوب مفتوحهذا اكبر دليل على ان هالشي راح يصير قريب. ومثلها الكثير من الأمثلة من شبكات التواصل نفسها.

تعاقد مع فريق مبدع عشان يسوي لك خطط من نوعين من الأهداف:

الأول: أهداف طويلة المدى هنا نقصد بنشر صورة شركتك أو علامتك التجارية

الثاني: أهداف قصيرة المدى هنا المقصود بطلب رد معين من الفئة الي راح تستهدفها (قدم طلب، سجل الآن، حمل تطبيق)

اقرأ مدونة زميلنا هايمي للمزيد هنا

تتغير قواعد لعبة الدعاية والإعلان بسرعة كبيرة لما تشتغل و تتقن محتوى معين تتفاجأ بأنه تغير تغيير جذري في طريقة استخدامه، لكن الخبر الجيد هو أن الاتجاه الجديد دايم واضح، نسبياً. الافضل انك تستغل الوقت و تكون حاضراً له لأن في نهاية المطاف هذا راح يقلل من الاستثمار الذي تحتاجه له لتوصل محتواك.

نصيحة نهاية الربع الأول من 2017 هي أنك تستثمر في الفيديو ويكون هذا الفيديو يعبر عن فكرة إبداعية مأخوذة من معلومة رئيسية مرتبطة باهتمامات الفئة المستهدفة وتأكد أنها راح تحقق لك الهدف والفكرة اللي تبغى توصل لها. أترك مشاعرك على جنبالمهم المتلقي.

حدد أنواع المحتوى اللي تبغى تنشره وفترات نشره وتابع المحتوى الناجح بمحتوى ثاني مشابه وناجحو تأكد بأن منافسيك يتابعونك واذا ما عززت المحتوى الناجح بمثله فسيفعلون هم.

هل استفدت من قراءة هذه المدونة؟ سجل معنا ليصلك كل جديد من The Online Project

إن كانت لديك أسئلة تابع النقاش هنا

أو على تويتر:

@Dimurra

@TheOnlineProj

[1] مدونة إما لينكار LINK

[2] مورغان اونيل LINK

[3] The Online Project Study LINK

[4] Small Business Trends LINK

Leave a Reply

GET THE LATEST UPDATES: